www.nooralhoda.7abibomri.com
منتديات نور الهدي حبيب عمري ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه

فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا

وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

www.nooralhoda.7abibomri.com


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انا والاب واحد كيفية هدم النص من النص نفسه ينبغى عليك أخى المسلم أن تهدم النص من النص نفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the-rock-116



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: انا والاب واحد كيفية هدم النص من النص نفسه ينبغى عليك أخى المسلم أن تهدم النص من النص نفسه   الأحد يوليو 10 2011, 20:04

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوتي واحبتي في الله

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أحب أبدى أعجابى الشديد بالمنتدى ما شاء الله منتدى نشط جداً ربنا يبارك فيه ويبارك فى القائمين علية الاخ الادمن والاخت نور الهدي حياكم الله جميعا

نبدء علي بركة الله تعالي بتفنيد انا والاب واحد التي يعتمد النصاري علي هذا النص في اثبات الوهية المسيح

[ Jn:10:30 ]-[ انا والآب واحد ]


سر نجاح توصيل المعلومه وإقامة الحُجة فى الملاحظات الآتية:
1- ينبغى عليك أخى المسلم أن تفهم النص جيداً وتحاول توضح له فهمك الصحيح وليتك تدعمة بأمثله أن أمكن.
2-ينبغى عليك أخى المسلم أن تهدم النص من النص نفسه نفسه نفسه , أى توضح له عدم تطابق فكرته وفهمه الخطىء للنص.
3- ينبغى عليك أخى المسلم أن تقرأ سياق النصوص بشكل جيد وتفهمه ماذا يُقصد بهذا النص من السياق.
4- ينبغى عليك أخى المسلم أن تستشهد بنصوص أخرى من الكتاب لتدعم فكرتك وتنسف فكرته, او بنصوص تتعارض مع فكرته ومع النص محل النقاش.





ولنبدأ على بركة الله:
* يقصد أصدقائنا النصارى من هذا النص أن المسيح هو الله , ويعتبرونه من أكثر النصوص وضوحاً التى تدل على ألوهية المسيح عليه السلام ويقولون ان المسيح قال انا والاب واحد , والاب هو الله..إذن المسيح هو الله..تعال معى صديقى النصرانى بدون تعصب وبكل موضوعية ننظر للنص وسياقة ولك الحكم.



1- نقد النص من داخل النص نفسه:
إذا كان المسيح والآب واااااحد بمفهومك يا صديقى يا نصرانى, لماذا لم يقل المسيح أناااااا الآب ؟
لماذا قال أنا وووووووو الآب واحد ولم يقل أنا الآب ؟ سؤال يطرح نفسه.

ولكن الأقرب إلى العقل أن السيد المسيح يقصد بهذ القول إنه هو والآب واحد فى الهدف ليس أكثر ولنضرب مثلاً ولنأتى بأدلة وليس دليل واحد, فمثلاً أنا كمدير شركة مُعينة أرسلت مندوب لشركة أخرى وأعطيت هذا المندوب التوكيل بحق التصرف وإمضاء العقود إلى أخرة , فإذا حقق هذا المندوب مكسب فإن المكسب يكون للشركة ككل , وإن حقق خسارة فالخسارة للشركة ككل , وإن تمت إهانة هذا المندوب فالأهانة تكون للشركة ككل ولمدير الشركة لان المدير هو من عينه وأعطاه كافة الصلاحيات .. وبالرغم من كل هذا فإن المدير ليس هو المندوب , ولكن أى اهانة توجه للمندوب كأنها للمدير لانهم واحد فى الهدف وهدفهم مصلحة الشركة ليس أكثر .. هذا هو الأقرب إلى العقل أن السيد المسيح والآب واحد فى الهدف لأن السيد المسيح مرسل من الله كما وضحنا من قبل, وكرامة الرسول من كرامة مُرسلة وقالها المسيح لتلاميذة السبعين :

[ Lk:10:16 ]-[ الذي يسمع منكم يسمع مني.والذي يرذلكم يرذلني.والذي يرذلني يرذل الذي ارسلني ]


ما أروع هذا النص الذى يوحد الهدف بين المسيح ورسله السبعين أى التلاميذ السبعين , فيقول لهم الذى يسمع منكم يسمع منى..كيف؟ أى ان كلامهم سيكون طبقاً لتعاليم المسيح الذى علمهم أياها ,والذى يرذلهم أى يرفضهم يعتبر أنه رفض المسيح..كيف؟ بالمختصر المفيد لأن رسالتهم هى نفس رسالة المسيح.


إذن هم واحد فى الهدف وكلامهم هو كلام المسيح ووصايهم هى وصايا المسيح , وبالمثل علاقة المسيح بالآب فيخبرنا المسيح فى إنجيل يوحنا:
[ Jn:12:48 ]-[ من رذلني ولم يقبل كلامي فله من يدينه.الكلام الذي تكلمت به هو يدينه في اليوم الاخير. ]
[ Jn:12:49 ]-[ لاني لم اتكلم من نفسي لكن الآب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم. ]
[ Jn:12:50 ]-[ وانا اعلم ان وصيته هي حياة ابدية.فما اتكلم انا به فكما قال لي الآب هكذا اتكلم ]


نجد فى هذه النصوص أن المسيح يقول من رذلنى أى رفضنى ولم يقبل كلامى أى تعاليمة سيكون هذا الكلام حُجة عليه..لماذا ؟ لأن المسيح لم يتكلم من نفسه , ولكن يتكلم بكلام الأب الذى أرسله..يا الله.. لان الاب وهو الله أعطالة وصية ماذا يقول وبماذا يتكلم, ويقول المسيح وأنا أعلم أن وصيتة هى حياة أبدية فما أتكلم أنا به فكما قال لى الأب هكذا أتكلم.
رأيت صديقى النصرانى؟ رأيت ان المسيح كلامه عبارة عن وصية من الله؟



** [ Jn:7:16 ]-[ اجابهم يسوع وقال تعليمي ليس لي بل للذي ارسلني. ]
وفى هذا النص المسيح تعليمه ليس له بل للذى أرسله أى الأب .
أذن من هذه النصوص يتضح أن المسيح كلامه من كلام الله , ووصاياه هى وصايا الله التى قالها الله له, وتعليمه ليس له ولكن للاب الذى أرسله , ألا يحق إذن للمسيح أن يقول أنا والآب واحد ؟؟؟؟؟؟ الأجابة تكون بكل تأكيد نعم يحق له لان كلامهم واحد ووصاياهم واحده وتعليهم واحد وهدفهم واحد وأساس التعليم والوصايا من الأب.


*** سؤال هام متعلق بهذا النص***


هل المسيح هو الأب ؟؟؟؟

بالطبع الأجابة الصحيحة لا , المسيح ليس هو الأب وهذا ليس مجرد ادعاء ولكن مُدعم بالأدله:


اولاً: تقول دائرة المعارف البريطانية الأتى:
وعلى هذا يتضح لنا أن التبديل بين الأقانيم غير جائز , ولذلك يقول أوغسطين والمفكرون المسيحيون الآخرون : " إن الآب ليس ابنًا , والإبن ليس أبًا , والروح القدس ليس أبًا ولا ابنًا " ( دائرة المعارف البريطانية 1962 , جـ13 , صفحة 22-23
ولقد استأصلت الكنيسة الكاثوليكية هذه الهرطقة التي تقول أن المسيح هو الآب وهى هرطقة قديمة أطلق عليها " البترباسيانية " أو " الـمُناركيانية " أو " السيليانية " منذ ألف عام .
ولقد قال بذلك البابا شنودة فى كتابة لاهوت المسيح وقاله فى أحدى العظات المشهورة أن الأب ليس هو الأبن.



ثانياً: الدليل من الكتاب المقدس:
[ Jn:8:16 ]-[ وان كنت انا ادين فدينونتي حق لاني لست وحدي بل انا والآب الذي ارسلني. ]


[ Jn:8:17 ]-[ وايضا في ناموسكم مكتوب ان شهادة رجلين حق. ]

[ Jn:8:18 ]-[ انا هو الشاهد لنفسي ويشهد لي الآب الذي ارسلني. ]

لا أظن إن هناك أوضح من هذه النصوص التى تدل على ان الآب غير الأبن فيقول المسيح أنا لست وحدى بل انا والآب الذى أرسلنى , ويُحاجيهم بالناموس ويقول لهم مكتوب فى الناموس أن شهادة رجلين رجلين رجلين يعنى أثنين هى حق..من هم الأثنين ؟ انا هو الشاهد لنفسى أى المسيح والآخر هو الآب الذى أرسلة. فكيف تقول ان المسيح هو الآب؟



**[ Jn:5:31 ]-[ ان كنت اشهد لنفسي فشهادتي ليست حقا. ]
[ Jn:5:32 ]-[ الذي يشهد لي هو آخر وانا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي حق. ]


[ Jn:5:37 ]-[ والآب نفسه الذي ارسلني يشهد لي.لم تسمعوا صوته قط ولا ابصرتم هيئته. ]


هذه النصوص لاتقل وضوحاً عن ما قبلها , فالمسيح يقول ان شهادتة ليست حق وإنما يشهد له آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر..من هو هذا الآخر؟ فى النص رقم 37 يقول الآب الذى أرسله يشهد له , فكيف تقول ان المسيح هو الآب ؟


** [ Jn:14:28 ]-[ سمعتم اني قلت لكم انا اذهب ثم آتي اليكم.لو كنتم تحبونني لكنتم تفرحون لاني قلت امضي الى الآب.لان ابي اعظم مني. ]

فكيف يكون المسيح هو الآب ويقول إبى اعظم منى؟




**[ Gal:1:1 ]-[ بولس رسول لا من الناس ولا بانسان بل بيسوع المسيح والله الآب الذي اقامه من الاموات ]
كيف يكون المسيح هو الله ويقول بولس ان المسيح قد مات والآب هو الذى أقامة؟
ويوجد أختلافات كثيرة بين الأب والابن نعرضها لاحقاً إن شاء الله




2- نقد النص من سياق النصوص:
نأخذ سياق النصوص من انجيل يوحنا الأصحاح العاشر 36:22 :
22 وَكَانَ عِيدُ التَّجْدِيدِ فِي أُورُشَلِيمَ، وَكَانَ شِتَاءٌ. 23 وَكَانَ يَسُوعُ يَتَمَشَّى فِي الْهَيْكَلِ فِي رِوَاقِ سُلَيْمَانَ، 24 فَاحْتَاطَ بِهِ الْيَهُودُ وَقَالُوا لَهُ: «إِلَى مَتَى تُعَلِّقُ أَنْفُسَنَا؟ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمَسِيحَ فَقُلْ لَنَا جَهْرًا». 25 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ:«إِنِّي قُلْتُ لَكُمْ وَلَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ. اَلأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا بِاسْمِ أَبِي هِيَ تَشْهَدُ لِي. 26 وَلكِنَّكُمْ لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ مِنْ خِرَافِي، كَمَا قُلْتُ لَكُمْ. 27 خِرَافِي تَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي. 28 وَأَنَا أُعْطِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً، وَلَنْ تَهْلِكَ إِلَى الأَبَدِ، وَلاَ يَخْطَفُهَا أَحَدٌ مِنْ يَدِي. 29 أَبِي الَّذِي أَعْطَانِي إِيَّاهَا هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الْكُلِّ، وَلاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْطَفَ مِنْ يَدِ أَبِي. 30 أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ».31 فَتَنَاوَلَ الْيَهُودُ أَيْضًا حِجَارَةً لِيَرْجُمُوهُ. 32 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ:«أَعْمَالاً كَثِيرَةً حَسَنَةً أَرَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ أَبِي. بِسَبَبِ أَيِّ عَمَل مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟» 33 أَجَابَهُ الْيَهُودُ قَائِلِينَ:«لَسْنَا نَرْجُمُكَ لأَجْلِ عَمَل حَسَنٍ، بَلْ لأَجْلِ تَجْدِيفٍ، فَإِنَّكَ وَأَنْتَ إِنْسَانٌ تَجْعَلُ نَفْسَكَ إِلهًا» 34 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟ 35 إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ، 36 فَالَّذِي قَدَّسَهُ الآبُ وَأَرْسَلَهُ إِلَى الْعَالَمِ، أَتَقُولُونَ لَهُ: إِنَّكَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: إِنِّي ابْنُ اللهِ؟


وإليك التعليق صديقى النصرانى وليس تفسير فإنها مجرد ملاحظات:

1- كان عيد التجديد فى أورشليم وكان يسوع يتمشى فى الهكيل فأحتاط به اليهود وسألوه سؤال: وهو هل أنت المسيح ؟ لاحظ صديقى لم يكن السؤال هل أنت الله ؟ لم يكن السؤال هل انت الله الأبن؟ لم يكن السؤال ها أنت الله الأقنوم الثانى ؟
2- أجابهم المسيح أنى قولت لكم بمنتهى الوضوح أنى انا المسيح وأنتم لم تصدقونى..فالمعجزات والأعمال التى أنا اعملها بأسم الله (الآب) هى تشهد له..تشهد له بماذا ؟ تشهد له بأنه هو المسيح..لان السؤال المصروح عليه هو ان كنت انت المسيح وهذه كانت إجابة المسيح.
3- فقال لهم المسيح ولكنكم لستم تؤمنون لأنكم لستم من خرافى وخرافه تسمع صوته ويعرفها فتتبعه..وهو يعطيها حياة أبدية ( سنعلق عليها فيما بعد كيف يعطى المسيح الحياة الأبدية وراجع يوحنا 3:17 ) ويقول لن تُهلك إلى الأبد أى ان هذه الخراف لن تهلك لانها آمنت به وسترث الحياة الأبدية وتحيا فيها إلى الأبد.
4- هنا الأهم يقول المسيح: لا يخطفها أحد من يدى لأن الآب هو الذى أعطاه أياها..ولا يخطفها أحد من يدى الآب..هل لاحظت شىء يا صديقى النصرانى؟ وَلاَ يَخْطَفُهَا أَحَدٌ مِنْ يَدِي(أىيسوع) **** وَلاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْطَفَ مِنْ يَدِ أَبِي( أى الأب) .....إذن هو واحد فى عدم خطف الخراف ليس أكثر.



ان المسيح يتكلم عن الخراف ويقول لا يقدر احد ان يخطفها منه لان الاب الذى اعطهاله ولا يقدر احد يخطفها من يدى الأب..ثم قال أنا والأب واحد..أى واحد فى عدم خطف الخراف منهم..وهذا ليس مجرد تأويل وإنما بدليل من داخل الكتاب المقدس..لنكمل
5-ثم صار اليهود وتناولوا حجارة ليرجموه.. يا إلهى لماذا ؟ لماذا يرجموه هل أخطأ المسيح؟ ام هذا مجرد ادعاء ؟
6- جاوبهم المسيح وقال لهم لماذا ترجمونى , فإنى أرأيتكم معجزات كثيرة من عند الله .. بسبب أى عمل منها ترجمونى؟
7- ثم إتهموا المسيح إتهام فظيع وبأفتراء واضح جداً..وقالوا له أنك أنت إنسان تجعل نفسك إلهاً..هل قال المسيح ذلك ؟ هل قصد المسيح بكلامه ذلك الفهم؟ هذا هو إيمانك يا صديقى يا نصرانى ان المسيح هو انسان وإله ..فإيمانك هو عبارة عن إتهامات اليهود للسيد المسيح..لنرى هل وافقهم المسيح على فهمهم وإفترائهم ؟ لنرى

8- 34 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟ 35 إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ..رأيت صديقى رد المسيح عليهم؟ وقال لهم أنتم مكتوب فى ناموسكم أنكم أيضاً آلهة وقال آلهة لكل الانبياء الذى صارت إليهم كلمة الله..ولكن هناك تلاعب صديقى النصرانى ولنكتشفه سوياً لنرجع إلى هذا النص( أنا قلت إنكم آلهه ) ونرجع للمزامير:
[ Ps:82:6 ]-[ انا قلت انكم آلهة وبنو العلي كلكم. ]
لماذا لم يضع كاتب إنجيل يوحنا هذا النص بأكمله؟ وإنما أكتفى بذكر جزء منه وهو ( أنا قولت إنكم آلهة) وحذف منه جملة (وبنو العلى كلكم) هذا تلاعب واضح انه يقتطع هذا النص من المزامير..وسأوضح لك ما سبب وهو ان المسيح فى النص القادم سيقول أنه (أبن الله) فكاتب الإنجيل أراد ان يوهم القارىء ان المسيح متفرد بالبنوة لانه اذا كان وضع جمله (وبنو العلى كلكم) لم يكن هناك فرق بين المسيح واليهود..وسيتضح ذلك من خلال النص القادم.
9-36 فَالَّذِي قَدَّسَهُ الآبُ وَأَرْسَلَهُ إِلَى الْعَالَمِ، أَتَقُولُونَ لَهُ: إِنَّكَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: إِنِّي ابْنُ اللهِ؟ ,, هنا يتبرىء المسيح من فكرهم ويقول لهم الذى قدسة الله(الآب) وأرسله إلى العالم(أى انه رسول) تتهمونه بالتجديف لانه قال انه إبن الله ؟ رأيت بماذا يفسر المسيح قول انا والاب واحد الذى اتهموه بالتجديف بعده؟ يفسره بأنه يقصد بذلك القول بإنه أبن الله..لذلك حذف كاتب انجيل يوحنا جمله ( وبنو العلى كلكم) كى يوهم القارىء بأن المسيح هو وحده إبن الله..وإبن الله لا تعنى الله لأن اليهود كلهم أبناء الله وسنوضح ذلك فيما بعد إن شاء الله بالتفصيل والأتى ملخص لسياق النصوص:
* قال المسيح [ Jn:10:30 ]-[ انا والآب واحد ]
**أتهموه بالتجديف [ Jn:10:33 ]-[ اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف.فانك وانت انسان تجعل نفسك الها. ]
**المسيح يبرىء نفسه من التجديف [ Jn:10:36 ]-[ فالذي قدسه الآب وارسله الى العالم أتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله؟. ]
إذن يتضح من السياق ان المسيح يقصد بجملة ( أنا والأب واحد) يقصد بها ( أبن الله ) والبنوة لاتعنى انه هو الله ونكتفى بنص واحد وهو [ Lk:3:38 ]-[ بن انوش بن شيت بن آدم ابن الله ] فهل ادم هو الله لان ادم ابن الله ؟




3- نرد بنصوص أخرى على هذا النص:
هل جائت نصوص أخرى تحمل نفس معنى نص أنا والآب واحد ؟ دعنا نبحث فى الكتاب المقدس:
[ Jn:17:11 ]-[ ولست انا بعد في العالم واما هؤلاء فهم في العالم وانا آتي اليك.ايها الآب القدوس احفظهم في اسمك الذين اعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن. ] وهذا النص بيتكلم عن التلاميذ .
**[ Jn:17:20 ]-[ ولست اسأل من اجل هؤلاء فقط بل ايضا من اجل الذين يؤمنون بي بكلامهم. ]
[ Jn:17:21 ]-[ ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني. ]
[ Jn:17:22 ]-[ وانا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحد كما اننا نحن واحد. ]
[ Jn:17:23 ]-[ انا فيهم وانت فيّ ليكونوا مكملين الى واحد وليعلم العالم انك ارسلتني واحببتهم كما احببتني.
هل من متفكر يا أولى الالباب ؟ هل من قارىء يقرأ كتابه ؟ نصوص واضحة لا تقبل التأويل وإليك صديقى النصرانى بعض الملاحظات على النصوص:
1- المسيح يتكلم عن المؤمنين ويقول: ليكون الجميع واحد , فهل يقصد المسيح ليكون كل المؤمنين بداخل بعض ويعتبروا أقانيم ولا ينفصلوا ولا يتجزئوا ولكن هم واحد فى الجوهر ؟ أم يقصد ليكونوا واحد فى إيمانهم, واحد فى هدفهم , ومتماسكين ببعضهم البعض ؟
2- ويقول المسيح أنت فى وأنا فيك وهم ايضاً واحد فينااااااااااا - فينا كلمه جمع وتعود على الاب وعلى المسيح - فهل المؤمنين الهه لانهم فى الاب وفى الابن ؟ أم ان تعاليم الله ووصاياه تثبت فيهم ؟ كما أنك تقول لاحد تحبه أن تعيش بداخلى فماذا تقصد بهذا القول؟؟؟ بالطبع تقصد انه يستحوز على جزء كبير من تفكيرك وأهتمامك وكلامك وحديثك عنه وتظل دائماً متذكرة , بالمثل عندما يقول المسيح لله الاب انا فيك أى فيما معناه ان الاب يذكره فى علمه الأزلى ويؤيدة ولا يغفل عن اجابة ما يطلبه فقال المسيح:
** [ Jn:8:29 ]-[ والذي ارسلني هو معي ولم يتركني الآب وحدي لاني في كل حين افعل ما يرضيه ]
وهنا يؤكد المسيح ان الله الاب لا يتركه لان المسيح يطيعه ويرضية ويظل دائماً متذكر الاب وشرعه ووصاياه..إذن وضح معنى قول المسيح أنا فى الآب, اما قولة والآب فى فهذه النقطة وضحها الكتاب المقدس بكل بساطه وهى ان وصايا الله وتعاليمه بداخل المسيح , اى ان المسيح جعل حياته فقط لله وكرس حياته كلها من اجل توصيل الرساله التى جاء من أجلها , وهى حث الناس على التوبة لكى يرثوا الملكوت فقال المسيح:
[ Lk:5:32 ]-**[ لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة ] هذا ما جاء له المسيح أن يدعوهم للتوبة ,
وقال ايضاً:[ Lk:4:43 ]-[ فقال لهم انه يبنغي لي ان ابشر المدن الأخر ايضا بملكوت الله لاني لهذا قد أرسلت. ]
فلهذا قد أرسل ولا أجد أكثر من هذه النصوص وضوحاً ولا قال المسيح أنى أرسلت من اجل الخطية الاصلية ولا ارسلت لانى اله متجسد وأحبكم وابذل نفسى من اجل خطية ادم وما إلى ذلك..وبعد ما قال المسيح أنت اى وأنا فيك وهم فينا فقال الحكمة من ذلك وهى: ليؤمن العالم أنك أرسلتنى ..وهذا هو إيماننا كمسلمين ان المسيح رسول الله , فهل تعيبوا علينا أن نكون مؤمنين بالمسيح كما قال عن نفسه ؟
3- يقول المسيح قولاً واضحاً ليكنوا مكمليييييييييييييين إلى واااااااحد , أى أنهم ليسوا واحد ولكنهم مكملين إلى واحد أى يكمل بعضهم البعض ويشدوا من أزر بعضهم البعض , فإيضاً المسيح والآب واحد ويتمم الله مشئيتة وأرداتة عن طريق المسيح أى ان الله أخذ المسيح وسيلة ووسيط بينه وبين الناس لكى يعطيهم وصايا الاله وتعاليمة ورسالته , والمسيح لا يقدر أن يعمل من نفسه شيئاً إلا ما يعطيه الآب ليعمل...لكى يعلم العالم أنك أرسلتنى ولم يقل ليعلم العالم أنى الأقنوما لثانى أو الله الأبن.. هل تعيبون علينا أننا كمسلمين آمنا بالمسيح كما قال عن نفسه؟

**[ Cor1:6:16 ]-[ ام لستم تعلمون ان من التصق بزانية هو جسد واحد لانه يقول يكون الاثنان جسدا واحدا. ]
[ Cor1:6:17 ]-[ واما من التصق بالرب فهو روح واحد. ]
يقول النص ان من ألتسق بزانية يصبحوا جسد واحد ..ماذا يقصد ؟ أى ان الذنب الذى أرتكبوه يجعلهم واحد ويجمعهم فى مكان واحد.
ويقول اما من ألتصق بالرب فهو روح واحد..ماذا يقصد؟ ولماذا قال روح؟ يقصد ان كل من كان قلبه معلق بالله ويحفظ قوله ووصاياه ويفعل ما يرضيه يصبح هو من روح الله لان النص يتكلم عن الرب والناس ويقول ان من يلتصق بالرب يصبحوا روح واحد..فأى روح هذه ؟ هل روح البشر التى تحل على الاله؟ ام روح الله التى تحل على البشر ؟ وبالتأكيد من حلت عليه روح الله لابد ان الله يعصمه ويحفظه من الخطايا ومن لم يفعل الخطايا فمصيره ان يجلس بالمكان الذى يجلس فيه الاله وهو الملكوت وتكونوا كجسد نورانى وتنظروا للاله وهذا هو الملكوت طبقاً لإيمانكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
من المسيحية الي الاسلام



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: انا والاب واحد كيفية هدم النص من النص نفسه ينبغى عليك أخى المسلم أن تهدم النص من النص نفسه   الأحد يوليو 10 2011, 20:12

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي الي الابن الغالي ادمن والابنة والغالية نور الهدي
بارك الله فيكم واتمني ان تكونو بخير ان شاء الله

كل ما نسب إلى السيد المسيح عليه السلام فى الأناجيل - إن ثبتت صحته - لا يوجد فيه جملة واحدة صريحة أو مكنية يعول عليها فى إثبات الألوهية ..
والنصوص التى يستندون إليها نصوص يخرجونها عن سياقها ويلون معانيها بشكل فاضح بل وهم يلجأون إلى أقوال كتبة الأناجيل والذين هم غير معاصرين للمسيح عليه السلام ..مثل لوقا ومرقص

كل النصوص التى يتخذونها دليلاً لا تعني إلا مفهوماً واحداً فقط : من يطع الرسول فقد أطاع الله .. إن كنتم تحبون الله فاتبعوني ..
فكل الأنبياء بلا استثناء كانت معانيهم واحدة وإن اختلفت ألالفاظ ..
بارك الله ابني الغالي ذا روك علي الموضوع الجميل الرائع

كل النصوص التى يتخذونها دليلاً لا تعني إلا مفهوماً واحداً فقط : من يطع الرسول فقد أطاع الله .. إن كنتم تحبون الله فاتبعوني ..
فكل الأنبياء بلا استثناء كانت معانيهم واحدة وإن اختلفت ألالفاظ ..
أحسن الله إلي كل اعضاء ومشرفين المنتدي واتوجه بالتحية للابنة الغالية جدا نور الهدي
أحسن الله إليكم

مع تحياتي من المسيحية الي الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انا والاب واحد كيفية هدم النص من النص نفسه ينبغى عليك أخى المسلم أن تهدم النص من النص نفسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.nooralhoda.7abibomri.com :: منتديات نور الهدي لتفنيد الوهية المسيح-
انتقل الى: